المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : انجاز العربي وحدة قضايا الشباب


شهد الجعبري
02-28-2012, 04:00 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

الانجاز الاول لوحدة قضايا الشباب :dancing:

الانجاز هو :
أختيار أحد الموضوعات التالية والكتابة عنه :
1_ العنف ( أسبابه _ أضراره )
1_ القدوة (أهميتها _ نماذج منها )
3_ عقوق الوالدين
4_مآسي الاستخدام السلبي للسيارات
5_ الأضرار الاجتماعية المترتبة عل الاستخدام السلبي للتقنية


نبدأ الموضوع الأول :


العنف هو : الاستخدام القصدي أو العمدي للقوة أو السلطه أو التهديد بذلك ضد الذات أو ضد شخص آخر أو عدد من الاشخاص أو المجتمع بأكمله وقد يترتب على ذلك أذى أو موت أو اصابه نفسيه أو اضطراب في النمو أو الحرمان


أن ظاهرة العنف جاءت نتيجة للحياة العصرية، فالضغط النفسي والإحباط،
المتولد من طبيعة الحياة العصرية اليومية، تعد من المنابع الأولية
والأساسية لمشكلة العنف الأسري.
والعنف سلوكٌ مكتسبٌ يتعلمه الفرد خلال أطوار التنشئة الاجتماعية.
فالأفراد الذين يكونون ضحية له في صغرهم، يُمارسونه على أفراد أسرهم في
المستقبل.

نتائج العنف الأسري:

1- أثر العنف فيمن مورس بحقه:
هناك آثار كثيرة على من مورس العنف الأسري في حقه منها:
آ- تسبب العنف في نشوء العقد النفسية التي قد تتطور وتتفاقم إلى حالات مرضية أو سلوكيات عدائية أو إجرامية.
ب- زيادة احتمال انتهاج هذا الشخص -الذي عانى من العنف- النهج ذاته الذي مورس في حقه.
2- أثر العنف على الأسرة:
تفكك الروابط الأسرية وانعدام الثقة وتلاشي الاحساس بالأمان وربما نصل إلى درجة تلاشي الأسرة.
3- أثر العنف الأسري على المجتمع:
نظراً لكون الأسرة نواة المجتمع فإن أي تهديد سيوجه نحوها -من خلال العنف الأسري- سيقود بالنهاية، إلى تهديد كيان المجتمع بأسره.


الموضوع الثاني :

تعريف القدوة
في اللغـة :
(القدوة : يقال فلان قدوة إذا كان يقتدى بـه ، ولي بك قدوة . ومنها قوله اقتدى به، أي فعل مثل فعله تشبهاً به)
في الاصطلاح : (فالاقتداء هو طلب موافقة الغير في فعله )
والقدوة هو الأسوة والعكس ، فالأسوة كما يقول القرطبي رحمه الله (هو ما يتأسىبه أي يعتزي به فيقتدي به في جميع أحواله ) ومن خلال ما جاء في كتب اللغةوبعض كتب التفسير عن القدوة يتضح لنا أن القدوة لا تتحقق بصفة واحدة ، ولكن يلمحابن منظور في لسان العرب إلى شمول القدوة للصفات كلها ، فلا يتحلى بخلة دون خله ومنهنا وجب على القائد المسلم الذي نريده أن يكون قدوة صالحة أن يتمثل شمائل النبي صلىالله عليه وسلم ويطبق كل ما أثر عنه في سلوكه وأخلاقه ويتأسى به في كل أفعاله .
كذلك اتضح لنا من التعريفات ضرورة أن تكون الخلال التي يتخلق بها أصلية لامصطنعة ، وكلما كانت الصفات والخلال الحسنة فطرية ومترسخة في الإنسان كان تأثيرهافي الغير أكبر ، وكان داعي التخلق بها والاقتداء والمحاكاة منهم أشد .
وإذا قلناإن الصفات يجب أن تكون خلقية فطرية أو مغروسة بالتمرن والتخلق وطيبة تجذب الآخرينوتدعوهم للمحاكاة فإنه ينبغي أن يكون القدوة أيضاً قدر الإمكان حسن الهيئة غيرذميما حتى تنجذب إليه الأعين وأن يكون لين الجانب غير فظ ، يقول الحق تبارك وتعالىفي شأن قدوة كل قدوة محمد صلى الله عليه وسلم ( فبما رحمة من الله لنت لهم ولو كنتفظاً غليظ القلب لانفضوا من حولك . فأعف عنهم واستغفر لهم وشاورهم في الأمر فإذاعزمت فتوكل على الله إن الله يحب المتوكلين ) سورة الأنعام الآية (90).
وأجمل ما تكون الخلال التييتخلق بها القدوة إذا كانت مستوية مستقيمة على دينه وخاضعة له أو نابعة منه . ثم إنمن الأفضل أن يكون القدوة ذا طريقة واضحة حتى يسهل الاقتداء به على ضوئها دون غموض .
والاقتداء فيه معنى التشبه فأنت إذا اقتديت بشخص ما قلدته فإذا حصل تقليده حصلالتشبه به . ومن الناحية الشكلية فإن لفظة القدوة تذكر باعتبار صاحبها وتؤنثباعتبار اللفظ فللذكر والأنثى تطلق كلمة ( قدوة ) لا فرق .

هل القدوة هي الأسوة؟
مر بنا أحد المعاني في التعريفات بما يفيد أن القدوة هي الأسوة ومع ذلك فإنالمتتبع يجد أن كلا اللفظتين وإن ظهر بينهما توافق في المعنى في بعض الجوانب إلا أنهذا التوافق ليس على إطلاقه فلا تزال بين اللفظتين فروقاً يمكن حصرها في أن :
التأسي يجعل معنى الالتزام منالغير بشكل أقوى ولذلك فإنها جاءت مع النبي صلى الله عليه وسلم باعتباره أفضلالأنبياء والمرسلين( لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة … الآية ) سورة الأحزاب الآية (21).
أماالقدوة فقـد جاءت مع غيره من الأنبيـاء والصالحين من الصحابة وغيرهم ( أولئك الذينهدى الله فبهداهم اقتده ) سورة آل عمران الآية (90).
يعني بالأنبياء والرسل السابقين لمحمد صلى الله عليـه وسلم جميعـاً ، وكذلك ما ورد في قولـه صلى الله عليه وسلم ( اقتدوا باللذين من بعدي أبي بكر وعمر )

الموضوع الثالث :


من الظواهر السيئة ما نراه هذه الأيام من كثير من الأبناء من العقوق للوالدين ، وقد حذر ديننا الحنيف من عقوق الوالدين وأوجب طاعتهما وبرهما حيث قال تعالى : (( وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحساناً إما يبلغن عندك الكبر احدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أ ُفٍ ولا تنهرهما وقل لهما قولاً كريماً (23) واخفض لهما جناح الذل من الرحمة وقل ربِ ارحمهما كما ربياني صغيراً )) الإسراء : 23 ، 24 .

وصور العقوق كثيرة ، منها :ا

1- نهرهما وزجرهما ، ورفع الصوت عليهما ، والتأفف من أوامرهما
2- الأمر عليهما ، وترك الإصغاء لحديثهما ، وشتمهما
3- ذم الوالدين أمام الناس ، وتشويه سمعتهما ا
4- تمني زوالهما ، أو إيداعهم دور العجزة
5- البخل عليهما والمنة وتعداد الأيادي
6- التعدي عليهما بالضرب ، أو قتلهما عياذاً بالله
7- تقديم طاعة الزوجة عليهما

وأما الآداب التي ينبغي مراعاتها مع الوالدين :

ا 1- طاعتهما بالمعروف ، والإحسان إليهما ، وخفض الجناح لهما
2- الفرح بأوامرهما ومقابلتهما بالبشر والترحاب
3- مبادأتهما بالسلام وتقبيل أيديهما ورؤوسهما
4- التوسعة لهما في المجلس ، والجلوس أمامهما بأدب واحترام ، وذلك بتعديل الجلسة ، والبعد عن القهقهة أمامهما ، أو مد الرجل ، أو الاضطجاع أمامهما
5- مساعدتهما في الأعمال ، وتلبية ندائهما بسرعة
6- أن يمشي أمامهما بالليل ، وخلفهما بالنهار
7- كثرة الدعاء والاستغفار لهما في الحياة وبعد الممات . ا

الموضوع الرابع :

وقد اخترت من مآسي استخدام السيارات التفحيط وسنتكلم عنه الآن

التفحيط هو :
[نوع من مخالفات السير المرورية تتمثل في قيام المخالف بالانطلاق بسرعة كبيرة وبشكل مفاجئ أو غير منتظم، بحيث تحدث إطارات السيارة – أثناء أو بعد الانطلاق أو أثناء أو عند التوقف - صوتاً عالياً مزعجاً وتترك أثراً أسوداً، نتيجة للاحتكاك الشديد للإطارات على الطريق الإسفلتي. كما يطلق التفحيط على أي من أنواع سياقة السيارة بشكل متهور أو خطر ولأجل اللعب أو الاستعراض.]
الدافع النفسي الاجتماعي:
حالة نفسية أو اجتماعية أو جسمية تثير السلوك وتواصله حتى ينتهي إلى غاية معينة.
ما سبق هو نظرة أكاديمية علمية بحتة، يختلف كثيراً معها من يمارس أو يتابع هذه الظاهرة من جميع الفئات.
واتفق من سئل عن التعريف من فئة الشباب المهتم بهذه الظاهرة على أن
التفحيط:
عبارة عن مهارة، واحتراف، وحب للمغامرة ارتبط بالجسارة والشجاعة، ومن خلال السابق فهو يتحكم بالسيارة في ظروف صعبة وخطيرة مظهراً (فن) القيادة في تلك الظروف.

مظاهر التفحيط ، وواقعه بين شبابنا :
ماذا يفعل هؤلاء الشباب في الشوارع ؟ وما الذي يدور خلف الكواليس ؟
شاب متهور .. يقوم بحركات قاتلة .. يصوب سيارته إلى مجموعة من الجماهير .. التي اصطفت يميناً وشمالاً .. في الطرقات .. وبعد المباريات .. وعند المدارس والساحات .
يشجعون ويضحكون .. ولكن .. سرعان ما يندمون ويبكون .
ويلقب المفحطون أنفسهم ، أو يلقبهم غيرهم بألقابٍ غريبة .. أحدهم لقب نفسه ليمونة .. والآخر كازانوفا .. قشطة .. الشبح .. العقرب .. فروج ..آمري يا كامري ..
وهناك مواقف وأوقات تمثل مناخاً خصباً لهذه الظاهرة .. كالمباريات .. والتجمعات .. وأوقات الامتحانات .. حيث ينتشر الطلاب بعد الامتحان ما بين مفحط ومتفرج .
لقد فتن كثير من شبابنا بهذه الظاهرة .. فأصبحوا يتفننون في أنواع الحركات .. من تربيع وتخميس .. وسلسلة واستفهام .. بل وحركة الموت .
وحركة الموت عندهم أنواع ، منها ما حدثنا به أحد المفحطين الموقوفين بالمرور ، يقول عن هذه الحركة : بعد أن تصل السرعة إلى المائة والثمانين أنطل السيارة المرة الأولى ، ثم الثانية للجهة الأخرى ، وأترك السيارة تمشي بسرعتها على الجنب حتى تتوقف ، وكم حدث بسبب هذه الحركة من الحوادث والوفيات
أضرار التفحيط
1ـ قتل النفس .. الموت وكفى به ضرراً .
2ـ التعدي على الآخرين .. بإتلاف أرواحهم .. وتحطيم أبدانهم .. وترويعهم في طرقاتهم
3ـ الخسائر المادية في الممتلكات العامة والخاصة بسبب الحوادث الناتجة عن التفحيط .
5 ـ معاناة أسرة المفحط :
7 ـ تعطيل الحركة المرورية .. ووجود الازدحام .. واختناق السير في شوارعنا .
8 ـ ما يسببه التفحيط من تجمعات الشباب التي تكون سبباً في الفوضى ، والتعدي على الناس والممتلكات ، وانتهاك الأنظمة

الموضوع الخامس والأخير :

لقد فتن الشباب اليوم بالإنترنت ، وولعوا به ولعاً شديداً ، فأصبح جُلّ حديثهم عنه وعن ارتياد مواقعه ، والإبحار في جنباته ، والجلوس في صحبته الساعات الطوال دون كللٍ أو مللٍ ، وهذا يدعونا للتأمل في محاسنه ومفاسده حتى نكون على بصيرة من أمرنا .

أولاًً : أضرار الإنترنت

1- إضاعة الأوقات .
2- التعرف على صحبة السوء .
3- زعزعة العقائد والتشكيك فيها .
4- إهمال الصلاة وضعف الاهتمام بها .
5- الغرق في أوحال الدعارة والفساد .
6- الإصابة بالإمراض النفسية
7- التجسس على الأسرار الشخصية .
8- انهيار الحياة الزوجية .

ثانياً : فوائد الإنترنت

من الإنصاف أن نبين ولو بذكر بعض الصور ما قام به أهل الهمم العالية من استغلال للإنترنت في أمور نافعة ، بل جعلوا هذه الشبكة خادمة للإسلام ، وداحضة للباطل وأهله ، وهذه جملة من فوائد الإنترنت التي هي في الحقيقة كثيرة لا تحصى :
1- الدعوة إلى الإسلام وبيان محاسنه .
3- محاربة البدع والتصدي لدعاتها .
4- نشر العلم النافع والأخلاق الحسنة .
5- الاستفادة منه في الأبحاث العلمية .
6- سهولة الاتصال بالعلماء لأخذ الفتوى عنهم والاستنارة بآرائهم .
7- التعرف على أحوال المسلمين في العالم ومتابعة أخبارهم .
.


أتمنى للجميع الفاائده ^___^

روان ابراهيم حيدة
02-28-2012, 09:54 PM
شكرا شهد على الموضوع الراااائع سلمت يداك

لمياء العبدالكريم
03-01-2012, 12:49 PM
انجاز جميل ومميز من طالبة مميزة ..كل الشكر والتقدير يا شهد

أميرة شبل
03-01-2012, 01:08 PM
http://im13.gulfup.com/2012-03-01/1330596509381.gif (http://www.gulfup.com/show/X17t51hq7pfx)

شهد الجعبري
03-01-2012, 01:58 PM
أشكرك عزيزتي روان على الرد
اسعدني ردك معلمتي الرائعه لمياء
اشكرك غاليتي اميره على الرد

انرتن صفحتي المتواضعه

هالة فتحي
03-01-2012, 02:14 PM
تسلم الايادي شهد على الموضوع الاكثر من مفييد ورائع

شهد الجعبري
03-10-2012, 08:26 PM
تسلم الايادي شهد على الموضوع الاكثر من مفييد ورائع

http://im28.gulfup.com/2012-03-10/1331400135463.gif (http://www.gulfup.com/show/Xg9gxywju9)

نوره آلسعدون
04-02-2012, 05:13 PM
يـعـطـيك آلعـآفـيه
مبدعه ي شهد ..

رغد محسن عزت
04-11-2012, 10:43 PM
سلمت يداك شهود موضوع رائع جدا بورك فيك

غادة حامد
04-12-2012, 08:46 AM
رائع ما تقدمينه عزيزتي
فاستمري في تألقك
أنتظر جديدك بخالص الاشتياق
دمتي بخير

مريم الغضبان
06-27-2012, 04:18 PM
جميل نعبر ونوصف تلك المشاعر في رقيها وروعتها
جميل ان اضع بعض من النقد على خاطره ملأتها الدموع وحاصرها اليأس
جميل ان اعبر واوصف اكثر
وقد تعجز عباراتي عن الاطراء فأكتفي بشكر واختمها بشوقي ل انتظار جديده